منتدى المخرج:سامر زرقا
مرحبا بك في منتدى المخرج سامر زرقا نتمنى ان تجد ما هو مفيد
أذا اعجبك الموقع اكبس like أو انشره في facebook.com أو twitter.com
ليس لديك حساب هنا اضغط على (تسجيل) أن كان لديك حساب أضغط (دخول)
نسيت كلمة السر من هنا
مع تحيات المخرج سامر زرقا
http://www.samerzarka.syriaforums.net

توقيت دمشق
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 9 بتاريخ الثلاثاء يونيو 02, 2015 9:21 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


كلمة الفنان نضال السيجري بمناسبة يوم المسرح العالمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلمة الفنان نضال السيجري بمناسبة يوم المسرح العالمي

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء مارس 28, 2012 4:18 am

نضال سيجري يكتب كلمة امسرح السوري
جرت العادة ان يكتب احد عمالقة المسرح كل عام كلمة المسرح العالمي
ولأننا نحبه أردنا ان يكتب لاحتفاليتنا بيوم المسرح العالمي كلمة المسرحيون السوريون
نضال سيجري الفنان الانسان كتب ليوم المسرح :
كلمة المسرح السوري
إنه الماء العذب.... الماء المقدس .... ماء النهر الذي لا يتكرر..
هكذا ابتدأ المسرح السوري.. ببساطة الماء المقدس، وهكذا أعلن عن حضوره، دون تكلف ودون تكبر..صاغوه ليصنع فرحاً.. غنوا.. رقصوا
حكوا الحكايات.. ثم بدأ التعب، لأنهم اكتشفوا سر التراجيديا.. سر الحياة..
مسرحنا السوري.. يشبهنا إلى أبعد الحدود، إنه المضحك المبكي، ولكن رغم الوجع والألم والموت الذي تمر به البلاد في أيامنا هذه، لا شك أن هناك نور عظيم وراء هذا المنعطف....
وأعتقد أن المسرح في سوريا سيعبر إلى شاطئ بحر ذهبي مخضوب الثغر، لتحدث ملحمة الإنسان، ملحمة عزفتها الأنّات خلف البسمات، ملحمة الزيتون الغارق في الوديان الأزلية، في الضوء الأزلي، في النور اللامتناهي...
وكما قال أنطون تشيخوف: نحن لسنا بحاجة إلى أشكال جديدة، بل إلى مضامين جديدة.
في المسرح تعملنا معان جديدة للألم..
تعملنا كيف نكون واضحين..
في المسرح نتعلم كيف نصير أصدقاء لأرواح بعضنا، المشتغلين في المسرح يقدمون أطهر ما يملكون، وجمهور المسرح يأتي ليستقبل ما يقدم على الخشبة بكل الاحترام..
في المسرح تتداخل الأرواح.. يصير الكل أصدقاء أزليين... وهكذا الحياة، فالمسرح جزء لا يتجزأ من حياتنا، من يومياتنا، من تعبنا، من فرحنا...
حاولوا أن تتعرفوا على المسرح من الداخل، لأنه كالولادة.. والموت لا يتكرر.. كماء النهر المقدس.. يسير ببساطة ولكنه لن يرجع إلى الوراء أبداً مهما حدث.
وهكذا يحدث تطور الشعوب، إلى الأمام....
يعيش المسرح السوري وهو بحاجة للمحبة العظيمة، ليكون حاضراً.. كما الوطن.....
ثمة متعة في الفن.. هي متعة الخلق والتكوين.. ليس هناك متعة على الأرض تضاهيها.
طوبى للفن والفنانين..
طوبى لفن التمثيل والممثلين المجانين....
طوبى للحكاية ولمن حكاها.. وللموسيقا.. وللنحت..
طوبى لمن شخّص الحكايا...وطوبى لمن صاغها..
كل هذه المفردات تكونت وتشكلت من أجل عيون الجمهور، وهكذا الأوطان.. كل ما فيها لأجل المواطن، فبؤس مسرح لا يحترم جمهوره، ووطن لا يحتضن مواطنيه.......
كم يتقاطع الوطن مع المسرح.. مع الحياة....
طوبى لأمة تجعل من المسرح ماءاً.. وهواءاً.. وتراباً .. وخبزاً

نضال سيجري
27/آذار / 2012
يوم المسرح العالمي
avatar
Admin
Admin
Admin


بطاقة الشخصية
العب:
0/0  (0/0)

http://samerzarka.syriaforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى