منتدى المخرج:سامر زرقا
مرحبا بك في منتدى المخرج سامر زرقا نتمنى ان تجد ما هو مفيد
أذا اعجبك الموقع اكبس like أو انشره في facebook.com أو twitter.com
ليس لديك حساب هنا اضغط على (تسجيل) أن كان لديك حساب أضغط (دخول)
نسيت كلمة السر من هنا
مع تحيات المخرج سامر زرقا
http://www.samerzarka.syriaforums.net

توقيت دمشق
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 9 بتاريخ الثلاثاء يونيو 02, 2015 9:21 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


الجاذبية وخاصية الجذب- فاضل محيثاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجاذبية وخاصية الجذب- فاضل محيثاوي

مُساهمة من طرف Admin في الأحد مارس 11, 2012 9:07 pm

الجاذبية المسرحية وخاصية الجذب **
يكمن السر في تلك الخاصية المرهفة التي نسميها الجاذبية خاصية الجذب يتمتع بها بعض الممثلين لايمكن تفسيرها بل حتى نقائص هؤلاء الممثلين تتحول الى ميزات يستنسخها المعجبون بهم والمقلدون .
فيغفر لهؤلاء كل شي حتى أدائهم الردئ فالمهم هوأن يكثرو من ظهورهم على خشبة المسرح وأن يمكثوا فيها الوقت الاطول فيرى المتفرجون ممثصلهم المفضل ويمتعو أنظارهم بمشاهدتة
وليس من القبيل العبث أننا نسمي هذه الخاصية (((الخاصية المسرحية )) لا الحياتية !!
أنها لسعادة كبيرة أن يتمتع الممثل بهذه الخاصية كونها تضمن له سلفا عند المتفرجين وتساعده في توصيل أفكاره الأبداعية , التي تفضي الحمال على دوره وفنه الى الجمهور ,ولكن من المهم جدا أن يستخدم الممثل هبته الطبيعيه هذه بحذر واقتدار وتواضع.
ومصيبة أذا لم يدرك ذلك وراح يستغل خاصية جذبه ويتاجر بها .
وللجاذبية المسرحية :خطر أخر يكمن في عدوى الرتابة التي يصاب بها الممثلون الذين يتمتعون بها بسب عرضهم أنفسهم دائما" .أما أذا أختفى المثل من هذا الطراز وراء الشحصية فلسوف يسمع هتاف الالمعجبات به قائلات :يله من كريه !لماذا يشوه نفسه بهذه الطريقة !أن الخوف من عدم أرضاء المعجبات يدفعه الى التشبت ىبخاصية الطبيعةية المنقذة على الخشبة بأسرع وقت والى الاهتمام بأبراز هذه الشخصية من خلال الماكياج والملابس وهيئتة الشخصية العامة التي غالبا ماتكون في غنى عن خصائص الممثل الفردية .
ولكن ثمة ممثلون يتمتعون بنوع أخر من( الجاذبية المسرحية) هؤلاء عليهم ألايقدموا أنفسهم في هيئتهم الطبيعية كونهم ليسوا محرومين من الجاذبية الشخصثية وحسب بل أنهم يتسمون بعيب فقدان خاصية الجذب المسرحية فقدانا تماما".
ولكن رغم ذلك يكفي أن يضع الممثل من هذا النوع شعرا" مستعارا" ولحية وماكياجا" يخفي به شخصيته حتى يضفي عليه ذلك (جاذبية المسرحية )خاصة فليس هو الذي يجذب كانسان .بل جاذبيتة الفنية والأبداعية .
وفي ابداعة نفسة يكمن شي من النعومه والرهافه والرشاقة .أو ربما نوع من الجرأه والبهاء لابل من السشلاطة والمهارة للذان يعجبان الجمهور .
أما الممثلين المساكين المحرومين من نوعي الجاذبية المسرحية كليهما ففي الطبيعة هؤلاء يمكن شئ ما يصد الناس عن تقبلهم على الخشبة , بينما أننا نجد هؤلاء في الحياة العادية: (ماألطفهم) ! تم يضفون لماذا هم غير مقبولين على الخشبة ياترى ؟؟
وغالبا"ما يمتدهذا التطلع مدة طويلة ويأتي الاعتراف بالموهبة متأخرا"..
وينشأالسؤال الثاني : أيعقل أن يعدم الممثل الوسائل التي بواستطتهاا يستطيع أنيخلق في نفسه ولو قدارا من تلك (الجاذبية المسرجية ) التي حرمته منها الطبيعة وهذا من جهه ومن حهة أخرى ألايمكن للمثل الذي لم ينصفه القدر النضال ضد الخصائص المنفردة .
أما فيما يتعلق بحقن ذلك العنصر الغامض الذي يجتذبه اليه المتفرج فهذا العمل يعتبر أكثر صعوبة ولربما يستحيل ذلك.
أننا نعتبر العادة أحدهم أهم العوامل المساعدة في هذا الخصوص فالمتفلرج يستطيع أن يتكيف مع عيوب الممثل التي تكتسب أيضا" خاصية جذب لديه فنحن كثير بتأثير العادة نكف عن ملاحظة ماكنا ننفر منه .
وفي استطاعتنا الى حدا ما أن نخلق (الجاذبية المسرحية )بواسطة وسائل أداء أصيلة ومدرسة ممتازة تكون هي في حد ذاتها جذابة مسرحيا",
وان الفن يجمل الأنسان ,ويرفع من شأنه ,وكل ماهو جميل ونبيل ,فهو جذاب .....
avatar
Admin
Admin
Admin


بطاقة الشخصية
العب:
0/0  (0/0)

http://samerzarka.syriaforums.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى